Monthly Archives: مارس 2014

ليبيا، رهينة الميليشيات المسلحة

ليبيا رهينة الميليشيات المسلحة

طرابلس – ليبيا، 31\3\2014 (رويترز) : عندما قامت ميليشيا تسيطر على موانيء ليبيا الشرقية بتحميل ناقلة ترفع علم كوريا الشمالية بالنفط في وقت سابق من هذا الشهر قرر المؤتمر الوطني العام عزل رئيس الوزراء ولجأ إلى القوات الامريكية الخاصة لإعادة الحمولة إلى ليبيا.

على مدى أيام هددت الحكومة بنسف الناقلة مورنينج جلوري إذا غادرت الميناء الليبي. وعندما أبحرت فعلا طاردتها ميليشيات مؤيدة للحكومة بزوارق تحمل سيارات جيب مركب عليها مدافع مضادة للطائرات ومدافع أخرى.

لكن هذا المسعى لم ينجح وعندما وصلت الناقلة للمياه الدولية قرر المؤتمر الوطني (البرلمان) عزل رئيس الوزراء علي زيدان الذي فر إلى أوروبا. وبعد بضعة أيام اعتلت قوات أمريكية خاصة الناقلة لوضع نهاية لهذه الكارثة.

يعد حادث الناقلة مورنينج جلوري من أبرز الأمثلة حتى الآن على مدى ضعف السلطة المركزية في ليبيا. فبعد ثلاث سنوات من الاطاحة بالزعيم الليبي معمر القذافي بدعم من حلف شمال الاطلسي أصبحت ليبيا تحت رحمة ألوية متنافسة من المقاتلين المدججين بالسلاح الذين حاربوا لاسقاط القذافي والآن يتحدون الدولة الجديدة علانية.

ولا يكاد برلمان ليبيا يتفق على شيء كما أن حكومتها المؤقتة لا تملك جيشا تفرض به الأمن وإرادتها ولم يتم حتى الآن وضع دستور جديد.

Read the rest of this entry

الهاشتاغ المسيء للسيسي لا يزال يثير جدلا واسعا في مصر

السيسي + مرسي

لا يزال الهاشتاغ المسيء للمرشح الرئاسي الحالي ووزير الدفاع السابق المشير عبد الفتاح السيسي على موقع تويتر يثير جدلا واسعا في شبكة التواصل الاجتماعي بمصر.

ويحمل الهاشتاغ اسم “انتخبوا الـ***”.

وانتشر الهاشتاغ، الذي يشير إلى السيسي بكلمة مسيئة في الثقافة الشعبية المصرية، عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وتم تغريد الهاشتاغ مئات الآلاف من المرات في تويتر.

وكان السيسي قد عزل الرئيس السابق، محمد مرسي، في شهر يوليو/تموز الماضي في أعقاب مظاهرات شعبية حاشدة.

وينتمي مرسي إلى حركة الإخوان المسلمين التي صنفتها الحكومة المصرية على أنها حركة إرهابية.

وكان السيسي استقال من منصبه وزيرا للدفاع في وقت سابق من الأسبوع الحالي للترشح للانتخابات الرئاسية المقررة في 26-27 مايو/أيار المقبل.

ويعتقد على نطاق واسع أن السيسي هو أقوى مرشح في هذه الانتخابات ولا يواجه منافسين جديين.

وظهرت كتابات ساخرة تحت صور السيسي في بعض شوارع القاهرة.

Read the rest of this entry

جريدة المغرب التونسية : صفقة بين حزب النهضة التونسي والمجلس الانتقالي الليبي لإبتزاز البغدادي المحمودي

رسالة البغدادي المحمودي للرئيس التونسي المنصف المرزوقي

جزء من رسالة البغدادي المحمودي للرئيس التونسي المنصف المرزوقي

الوثيقة التي تنشرها «المغرب» اليوم هي نص لرسالة أرسلها البغدادي المحمودي آخر رئيس وزراء في نظام العقيد الليبي معمر القذافي بتاريخ 16 ماي 2012 الى رئيس الجمهورية المؤقت المنصف المرزوقي
وفيها يتحدّث المحمودي عن عملية الابتزاز التي تعرّض لها في سجنه بالمرناقية، وعن الخطوط العريضة لصفقة تحرّكها قيادات من حركة النهضة بالتعاون مع أطراف ليبية.

تفاصيل جديدة قدمها حمادي الجبالي رئيس الحكومة الأسبق حول قضية تسليم البغدادي المحمودي، تفيد في مجملها بأن المنصف المرزوقي رئيس الجمهورية المؤقت كان على علم مسبق بتسليم البغدادي المحمودي إلا أنه كان في المقابل رافضا لتسليمه وكان لا يعلم التوقيت المحدد لإتمام عملية التسليم، وانه لا وجود لأي صفقة وراء قرار تسليم المحمودي إلى الجانب الليبي.

جانب من هذه التفاصيل التي جاءت على لسان الجبالي في إذاعة «موزاييك أ.ف.م» يوم أول أمس، معلوم لدى المتابعين لقضية تسليم المحمودي التي شكلت حدثا سياسيا هاما في تونس والخارج، وهنا نتحدث أساسا عن النفي القطعي لحركة النهضة بوجود صفقة سلم بموجبها المحمودي الى سلطات بلاده، لكن جانبا آخر في تلك التفاصيل المتعلق بعلم المرزوقي بقرار التسليم لا تعرفه إلا الدائرة المصغرة التي تابعت ملف آخر رئيس وزراء في نظام القذافي.

ومن المفارقات أن ما نفاه الجبالي عن نفسه وعن حكومته وحزبه تثبت معلومات «المغرب» وشهادات بعض المحامين التونسيين والفرنسيين والوثيقة المصاحبة للمقال أنها بعيدة عن واقع الأمور ومجرياتها، فيما تثبت ذات المعطيات المتوفرة بحوزة «المغرب» صحة ما ذهب إليه الأمين العام السابق لحركة النهضة، بخصوص علم المرزوقي بتسليم المحمودي، او على الاقل بما تُرتب له الحكومة.

السيناريو «ب» للمرزوقي وتسرّع النهضة

Read the rest of this entry

ميلاد عمر المزوغي : لولا العباءات التي التفوا بها

ديوان العرب يسجل كل كبيرة وصغيرة، حسنة كانت ام سيئة وعن طريق الشعر استطعنا التعرف على الكثير مما قام به اسلافنا، فأرخ الشعراء للمعارك التي دارت بين عرب الجاهلية واستنجاد هذا الطرف او ذاك بالفرس او الروم لمحاربة الطرف الاخر ولم يتوحد العرب إلا بعد مجيء الاسلام، حيث اصبحت لهم هيبة يهابهم الاعداء ويعتز بمساعدتهم الاصدقاء.

مع مجيء الاسلام وتثبيت اركان الدولة سنة القوانين التي تؤكد حرية الرأي والتعبير ونصرة المظلوم، لا يقتلون طفلا ولا امرأة ولا يقطعون شجرا او يذبحون ماشية إلا لحاجة، كلنا يعرف استغاثة المرأة العربية التي لحقها الضيم بالمعتصم فما كان من امير المؤمنين إلا ان ارسل جيشا ادب به الاعداء وكانت وقعة عمورية الشهيرة حيث ان المعتصم لم يأخذ بالآراء التي تمنت عليه ألا يقاتل في “تلك الاشهر” لأنها لا تتوافق مع ينادي به المشعوذون بان الغلبة ستكون للأعداء.في الجانب الاخر يحكى ان احد امراء بعض دويلات العصر العباسي التي شقت عصا الطاعة عن بغداد قد جمع بين اختين وانه لم يأبه لتعاليم الاسلام بعدم الجمع بين الاختين، رغم وجود العديد من العلماء وكالعادة هناك من بارك للأمير فعلته وهناك من ارتأى السكوت وفضّله على الموت.

الذي جعلني اسرد ما سبق هو مدى الانحطاط الذي وصلنا اليه في عصرنا هذا، فالحكام العرب لم يعد يهمهم حال الرعية، بل نجدهم في كثير من الاحيان يستنجدون بالغريب على القريب كما كان يفعل اسلافنا، ترى هل ورثنا عنهم تلك الصفة رغم مرور اكثر من اربعة عشر قرنا؟لماذا لم نأخذ بتعاليم الاسلام وان بالوحدة قوة، وفي مجال العلاقة بين الرحاكم والمحكوم، قال احد الاعراب لعمر بن الخطاب والله لو وجدنا فيك اعوجاجا لقومناه بسيوفنا، فقال عمر، الحمد لله الذي جعل في امة محمد (ص) من يقوّم اعوجاج عمر بالسيف.اما عن علاقة حكامنا الحاليون بالرعية، فلعل حادثة ابن الديب الذي اراد بعض الاصلاحات لشعبه القطري، فما كان من حاكم قطر امير المؤمنين حمد إلا ان اصدر حكما بسجنه مدى الحياة، خففت بعد تدخل العديد من المنظمات الحقوقية الى السجن 20 سنة!.

Read the rest of this entry

فتحي الفاضلي : أخي السلفي، استيقظ

تجاهل ما يطرحه الناس في ليبيا وما يتداولونه عن التيارات الاسلامية يعد انتحاراً دعوياً واجتماعياً وسياسياً. هذه الظاهرة – ظاهرة السخط على التيارات الإسلامية في بلد مسلم- تستحق الوقوف عندها بجدية.

فيا أخي الاسلامي هذه كلمات مني اليك، كلمات من القلب، ومن اقع الحال، ألاقي بها وجه الله وأنا راض عنها. كلمات لك أن تعدها طعناً، او نقداً، او نصيحة، او توجيهاً، او هدية، او إرشاداً، او أمراً بمعروف، او هجوماً، أو دعوة، أو تصحيحاً. أترك التصنيف لك ولإخلاصك ونواياك. إخلاصك لما تدعو إليه، بل ولمدى إخلاصك لرسالة الإسلام بكاملها.

لقد التقيت بالناس في عديد المناسبات الاجتماعية (أفراح، ومآتم، وولائم، وتجمعات، ومناسبات مختلفة أخرى)، وتواصلت مع الناس في المساجد، في مواقع العمل، في الشارع، في الجامعات، في المقاهي، في مختلف المكاتب والمؤسسات والأسواق. تحدثت عن التيارات الاسلامية مع الاهل، مع الاصدقاء القدامى والجدد، مع الاقرباء، مع زملاء العمل، مع الطلاب، مع الجيران، سمعت الناس بمختلف أطيافهم يتحدثون عن التيارات الاسلامية.

تحدثت مع تكنوقراط ونخب ومسؤولين، تحدثت مع أساتذة جامعة، ومحاميين، وصحفيين، ومثقفين، وكتاب، وسياسيين، وموظفين، وعمال، وطلبة، وتجار، ورجال أعمال، ومعلمين، ومعلمات، وحرفيين، وفلاحين، وإعلاميين، ومزارعين، نساء وشباب ورجال، ينتمون الى مختلف المناطق والحِرف والاماكن والاجيال. أكرمني الله سبحانه وتعالى أيضاً، وكنت وما زلت، أحد مستخدمي وسائل المواصلات العامة (الافيكو او الميكرو) يوميا تقريبا، بالاضافة الى استخدام سيارات الاجرة من حين إلى آخر، استمعت إلى الناس وهم يتحدثون في تلك الاماكن والمواقع والمواقف والمؤسسات، عن التيارات الاسلامية، وكان أغلب من تحدثت معهم ملتزمين بشعائر وتعاليم وعبادات وإرشادات الاسلام. ملتزمين بما هو معروف من الدين بالضرورة على الاقل.

Read the rest of this entry

نازحو تاورغاء الليبية مشردون في بلادهم يحلمون بالعودة إلى مدينتهم

أطفال مخيم المطار يتغنون بأمل العودة إلى تاورغاء

أطفال مخيم المطار يتغنون بأمل العودة إلى تاورغاء

طرابلس – ليبيا، بي بي سي، 24\3\2014 : طرق وعرة، ربما لا يمكنك أن تراها وأنت تمر على الطريق لمطار طرابلس الدولي. وقبله بعدة كيلومترات تصل إلى بوابة حديدية تفصل بين العالم الخارجي وبين عالم النازحين من مدينة تاورغاء الذين يعيشون في مخيم طريق المطار.

الطريق غير ممهدة. فالمنازل على الجانبين مدمرة والعيون خائفة تبحث عن تاورغاء، التي دمرت وشُرّد سكانها، بعد أن كانت عامرة بسكانها الذين ينشدون الآن العودة إليها.

ذاقوا القتل والاغتصاب والتهجير، كما يقولون. ومنهم من لا يُعرف مكانه حتى الآن؛ فهو إما مفقود أو أسير لدى قوات مدينة مصراته.

يمتد المخيم لعدة كيلومترات ويسكنه أكثر من ثلاثة آلاف تاورغي، وهو واحد من خمسة مخيمات تضم نازحي تاورغاء.

داخل المخيم بدا الأمر سيئا للغاية.

أربعة أمتار بدلا من ثلاثة طوابق

Read the rest of this entry

في الذكرى العاشرة لمقابلة فتحي الجهمي مع قناة الحرة

تاريخ المقابلة 16 مارس 2004

لو كانت هذه المقابلة قد حدثت لدى دول أخرى تفهم ما هو معنى النضال السلمي في سبيل حرية الرأي، كنا رأينا حكومات وبرلمانات وأجهزة إعلام تلك الدول تجعل من يوم (16 مارس) كل عام يوم للاحتفال بالنضال من أجل حرية الرأي، وتزين برلماناتها وشاشات إعلامها وجرائدها في هذه الذكرى بصور ضخمة للمرحوم (فتحي الجهمي)

Read the rest of this entry

عبدالرازق المنصوري : عندما يكشف الجيش الليبي عن حقيقة ما بعقله

الجيش الليبي Libyan Army

يقول موقع وزارة الدفاع الليبية في مقال منشور بعنوان:

الجيش في حماية الجيش والشعب، بتاريخ 6 فبراير 2014:

تتعدي مهمة الجيوش حماية الوطن في اوقات الازمات الى حماية المواطنين حين يصبح هناك خطر يهدد سلامة الناس، وهاجس يسيطر عليهم ويدفعهم الى الخوف وعدم التجاوب والتعاطي مع الواقع، ومايقتضيه من موقف يعبر عن وجهة نظر اولئك المواطنين، وتدخل االجيش هنا يبدوا واجباً.
خاصةً اذا ماتطور الامر وخرج عن السيطرة وعجزت قوات الشرطة عن مواجهة الموقف، لأنه يمكن ان تاخذ الامور مسار اَخر قد يؤدي الى حرب اهلية تدفع البلد الى هاوية سحيقه، وهنا لابد ان يكون الجيش صمام ألامان بتدخله من اجل ضمان سلامة المواطنين، وترك حرية الاختيار والتعاطي السياسي المطلوب والذي تقتضيه المرحلة وضرورتها وهو تعاطي لايتحقق الا بشعور الطمأنينة والامان وهو شعور لايكفله ولايضمنه الا انحياز الجيش لتطلعات الناس والوقوف معهم، وحمايتهم امام مايدبر ويخطط لهم من طرف جهات سياسية تريد فرض رؤيتها على الواقع، وان تعارضت هذه الرؤية مع رغبات الشعوب وتطلعاتها، خاصة وان كثير من التنظيمات السياسية تسعى لفرض رؤيتها بقوة السلاح وبعث رسائل مباشرة وغير مباشرة للاطراف السياسية المناوئه لها وحتى للشارع بالتلويح في استخدام القوة اذا مادعت الضرورة لمقاومة ومواجهة الرأي الاَخر.
وفي ظروف مثل هذه الظروف يبدو تدخل الجيش ضرورياً لتأمين الوطن وسلامة المواطنين ونزع فتيل أزمة يمكن ان تهدد الامن الوطني.

عن: وزارة الدفاع الليبية

يشرح هذا المقال أو البيان كيف أنه بعد عجز الشرطة عن مواجهة خطر ما يهدد سلامة الناس، يكون من حق الجيش التدخل وإنحيازه لتطلعات الناس والوقوف معهم ضد تلك القوى التي تريد فرض رأيها بالقوة.

قد تشعر بالسعادة عند قراءتك الأولى لمثل هذا البيان، والتي تبدو طريقة تأليفة المعتمدة على الفكر العاطفي كمثل تلك البيانات التي بدأت هذه الايام تتكرر كثيرا عندنا هنا في ليبيا، سوى من قادة كبار كانوا سابقا من أعمدة إنقلاب القذافي 1969 اوغيرهم، أو من قادة كتائب لثوار ( 17 فبراير 2011، أو 2012 أو 2013، أو 2014، أو القادم من السنين)، لتبشرنا إما بإنقلاب عسكري، أو بالقضاء على قوى الظلام في ليبيا، أو بأشياء كثيرة أخرى ودأئما كلها بيانات كاذبة.

Read the rest of this entry

ناقلة النفط الليبي والرحلة الغامضة

طرابلس / لندن، 20\3\2014 (رويترز) : ما بدأ في أواخر العام الماضي كمهمة روتينية جديدة للربان الباكستاني ميرزا نعمان بيج كانت نهايته درامية تمثلت في عملية ليلية استولت فيها قوات أمريكية خاصة على الناقلة التي قالت أسرته إن مسلحين ليبيين أرغموه على الإبحار بها.

فقد سيطرت وحدة القوات الخاصة بالبحرية الامريكية على الناقلة مورنينج جلوري في المياه الدولية قبالة الساحل القبرصي مساء يوم الأحد بحمولتها من النفط التي قال مسؤولون أمريكيون إنها مسروقة من الشعب الليبي الذي تؤيد واشنطن حكومته الهشة.

وتقول ليبيا إن مسلحين يطالبون بالحكم الذاتي للمنطقة الشرقية وحصة من الثروة النفطية تمكنوا من تحميل الناقلة بالنفط الخام ثم أبحرت واستطاعت الافلات من البحرية الليبية. ودفع الحرج البرلمان الليبي إلى عزل رئيس الوزراء.

وتقول مصادر بصناعة الشحن البحري إن الناقلة تمثل لغزا منذ ظهرت أمام سواحل ليبيا الشرقية قبل قرابة أسبوعين.

واكتنف الغموض هوية مالك الناقلة والشركة التي تشغلها وكذلك وجهتها النهائية ومشتري شحنتها.

وقد أرسلت أسرة الربان بيج في كراتشي لرويترز صورة من العقد الذي وقعه ويحصل بمقتضاه على مرتب قدره 9000 دولار شهريا ويوضح العقد أن الشركة التي تشغل الناقلة اسمها سعود للملاحة ومقرها دبي وهي جزء من مجموعة شركات زاد التي تتعامل في النفط في منطقة الخليج.

والعقد موقع في شهر نوفمبر تشرين الثاني على ورق يحمل اسم شركة سعود للملاحة وخاتم الشركة.

وتقول أسرة الربان إنه تلقى أوامر مباشرة من سعود العنزي رئيس مجموعة زاد للتوقف قرب ميناء يسيطر عليه المسلحون في شرق ليبيا. وتقول الأسرة ومسؤولون ليبيون إن مسلحين اعتلوا الناقلة ونقلوا إليها شحنة من النفط.

وهددت الحكومة الليبية باتخاذ اجراءات قانونية بحق الضالعين في مساعدة المسلحين على تصدير النفط. ولم توجه أي اتهامات للربان أو مجموعة زاد أو العنزي.

ونفى العنزي الضلوع في أي خطة لمعاونة المسلحين المعارضين للحكومة الليبية لتصدير النفط. وامتنع عن التعقيب على عقد الربان ولم يرد على طلبات متكررة للادلاء بمزيد من التعليقات عن ملكية السفينة وتشغيلها.

وفي عقد اطلعت عليه رويترز يحمل تاريخ 22 فبراير شباط الماضي أوضحت التفاصيل أن العنزي باع الناقلة عن طريق شركة اسمها مورنينج جلوري انترناشيونال لمشتر ليبي.

Read the rest of this entry

عبيد أحمد الرقيق : مغالطات ما يسمى بـ(الأقاليم الثلاثة) في ليبيا وفتنة الفيدرالية!!

لقد كنا نعتقد ان “فتنة الفيدرالية” التي فرضتها الدول الثلاث بريطانيا-فرنسا- ايطاليا على ليبيا خلال ما بعد الحرب العالمية الثانية لن تقوم لها قائمة بعد ما أبطلها الشعب الليبي بفضل المخلصين من أبنائه ,وطويت صفحتها السوداء لأكثر من ستة عقود مضت سواء خلال العهد الملكي او ما بعده في عهد القذافي. لكن بمجرد انهيار نظام القذافي وسقوط جماهيريته الصورية ظهرت علينا ثلة من الانفصاليين انتهازيي الفرص يطالبون بالعودة الى حقبة استعمارية بغيضة قسمت فيها ليبيا إلى ثلاثة أقاليم وهمية متمثلا ذلك في مطالبتهم بان تكون برقة إقليما منفصلا, ما يعني العودة إلى جوقة الأقاليم الثلاثة المزعومة!! دعواهم في ذلك قصة التهميش وما إدراك ما التهميش! لقد استغلوا رغبة الشعب الليبي الجامحة في التغيير للأفضل بعد عقود من الضنك واليأس واستعملوها كلمة حق أريد بها الباطل!! ليقسموا ليبيا ويفرقوا بين أبنائها, فنصَبوا أنفسهم أوصياء عن أهلنا في الشرق الليبي وهم منهم براء.

ولأولئك الانتهازيين أصحاب التوجهات الإقليمية الضيقة نقول إنكم وان غالطتم البعض, لكنكم لن تستطيعون مغالطة التاريخ والحقيقة الدامغة التي فحواها أن ليبيا عبر التاريخ لم تكن إلا إقليما واحدا موحدا! وبمراجعة بسيطة لتاريخ الدولة الليبية بعد الفتح الإسلامي نجد ان ليبيا كانت إقليما واحدا تحت اسم “ولاية ليبيا” وفي بعض الأحيان يسمونها ولاية طرابلس الغرب وبالرغم من انه لم تكن هناك حدود مرسَمة كما في الحاضر إلا أن ولاية ليبيا كانت دائما تضم نفس المدن والمناطق التي تتشكل منهم جغرافيا دولة ليبيا الآن وان كانت المدن ليست بالكثرة كما هو في الحاضر لمقتضيات النمو السكاني. لقد كان القطر الليبي خاضعا لمركز الدولة الإسلامية بدء من خلافة الأمويين وانتهاء بالعثمانيين وكانت ليبيا مجرد ولاية تابعة للخليفة او السلطان في مركز الخلافة او الباب العالي في اسطنبول. اذا على امتداد أكثر من ألف سنة مضت كانت ليبيا ولاية من ضمن الولايات الإسلامية المكوَنة للإمبراطورية الإسلامية من الأموية والعباسية والفاطمية ونهاية بالعثمانية. أليس هذا كفيلا بلجم أفواه الانفصاليين دعاة الإقليمية!؟ لكن دعونا نعرف كيف ومتى جاءت فكرة تقسيم ليبيا وما يسمى بالأقاليم الثلاثة؟! الإجابة على هذا التساؤل بسيطة وواضحة وتتلخص في تتبع تاريخي لمرحلة من عمر ليبيا خلال وبعد العهد العثماني الثاني.

Read the rest of this entry

ميلاد عمر المزوغي : ليبيا التي أضلت الطريق

انتهت ولاية المؤتمر الوطني العام في السابع من فبراير من هذا العام اي قبيل حلول الذكرى الثالثة لإسقاط النظام وسط تململ شعبي وعدم رضا عن اداء المؤتمر طيلة فتره حكمه فقد بدا على تناقض تام مع الحكومة التي انبثقت عنه ما يخيّل الى المتتبع للأحداث في ليبيا بأن المؤتمر والحكومة على طرفي نقيض, فكل منهما يضع اللوم على الاخر, لكل ميليشياته التي تسانده, وكل طرف يسعى الى تحقيق مكاسب والظهور امام الجمهور بأنه الطرف الاضعف الذي لم يقو على خدمة الجماهير, فكان ان تدهورت الاوضاع الامنية وصار الانسان يلعن اولئك الذين انتخبهم وتعشم الخير فيهم, لقد اخطا الاختيار ولكن الثمن كان باهظا, اكثر من مائة مليار دينار دولار تم صرفها او لنقل تبذيرها خلال العامين الماضيين دونما تحقيق اي شيء ايجابي يمكن ان نضعه في ميزان حسنات المنتخبون وأعوانهم في السلطة.

البرلمانيون (ويستثنى من ذلك الشرفاء الذين اقدموا على تقديم استقالاتهم) وبسبق اصرار وترصد قرروا تمديد ولايتهم والحجة عدم وجود جهة شرعية يسلمون لها السلطة والسؤال “من” هي الجهة التي كان عليها ان تدعو الجماهير لانتخاب برلمان جديد؟ وهل يجوز لهؤلاء التمديد لأنفسهم, الذي نعرفه ان البرلمان يمكن ان يمدد لنفسه في حالة الظروف القاهرة وتعذر انتخاب اعضاء جدد, يدرك جميع الليبيون انه بالإمكان القيام بانتخابات برلمانية, ويدرك الاعضاء المنتمون الى احزاب اخوانية ان الشعب لن يجدد لهم الولاية,وقد اظهرت نتائج انتخابات الهيئة الخاصة بصياغة الدستور ان الاخوان تحصلوا على مقاعد قليلة لا تمكنهم من فرض ارائهم, والسبب هو انكشاف امرهم للجمهور واعتمادهم الكلي على الميليشيات الخاصة بهم “الجناح العسكري” والتي يوهمون الجمهور بأنها تشكيلات تتبع الجيش الليبي,ان الاخوان في ليبيا كما الاخوان الاخرون ” أمميون”, لا يؤمنون بالدولة القومية او الجيش الوطني,فلا وجود للجيش الليبي بل ميليشيات قبلية وجهوية ولاءها لمن أسسها ويمولها وللأسف من خزينة الشعب الذي يسقط منه كل يوم شهيدا بنيران هذه الميليشيات.

Read the rest of this entry

عبدالرازق المنصوري : هل مازالت حكومة ليبيا المؤقتة تخشى الحقيقة كدولة الفاتح من سبتمبر العظيم؟!

بيان هام للحكومة الليبية المؤقتة، عن ضبط حاملة النفط الكورية بواسطة قوات البحرية الليبية والثوار الابطال

عندما تقرأ البيان الهام للحكومة الليبية المؤقتة المنشور على موقعها هذا اليوم 17\3\2014، والذي يتحدث عن ضبط ناقلة النفط (مورنينغ غلوري)، ويقول في فقرته الثانية:

(وإشارة إلى جهود رجال البحرية الليبية والثوار الأبطال لتوجيه وأقتياد الناقلة إلى أحد الموانئ الليبية رغم الصعوبات التي واجهوها بسبب قلة الإمكانيات وسوء الأحوال الجوية فقد تم صباح اليوم الأثنين 17\3\2014 ضبط الناقلة المذكورة وهي الآن في طريقها إلى أرض الوطن.)

وفي ختام البيان تقول الحكومة الليبية المؤقتة كعادتها: (حفظ الله ليبيا).

وعندما تذهب إلى بعض محطات التلفزيون ومواقع بعض وكالات الأنباء الأخرى خاصة الأمريكية منها مثل موقع قناة الحرة (الأمريكية), والذي يقول في عنوانه عن هذا الخبر:

قوة المارينز وهي تضبط حاملة النفط الكورية

قوة مارينز تسيطر على سفينة تنقل نفطا ليبيا في المياه الدولية

ليقول في الخبر:

(سيطرت قوة من مشاة البحرية الأميركية (المارينز) على سفينة ترفع علم كوريا الشمالية وتنقل شحنة نفط خام تم شراؤه بشكل غير مشروع من انفصاليين مسلحين ليبيين.

وقال مسؤول الإعلام في البنتاغون، الأميرال جون كيربي، بأن العملية تمت بموافقة الرئيس باراك أوباما بعدما تقدمت الحكومة الليبية ونظيرتها القبرصية بطلب في هذا الصدد.

Read the rest of this entry

الإعادلي غزوان : أيها الضّالون, لا مكان لكم فى بلدى

لا يخفى على ذي لب سليم، وعقل راجح، ما آل إليه حال البلد من تأزّم وانفلات. حيث انكفأنا إلى الخلف سراعا وعدونا يتقدم. لكن المشكلة أننا إذا بدأنا الإحساس بالألم. وبدأنا نشعر بالتمرد على هذا الواقع الأليم.. نجد المعاذير قد تبدت وألوانا من الحجج والبراهين الواهية قد برزت مسوغة ما نحن فيه من تقصير. وكأنى ارى ما رواه مسلم في صحيحه من حديث أبي هريرة (بدأ الإسلام غريبا وسيعود غريبا كما بدأ فطوبى للغرباء).
نعم وبكل اسف انتشر الهرج فصار الجار قاتلا لجاره ولغة الرصاص هى الفاطق الناطق بيننا، وكثير منا ينحون باللائمة على القدر وعلى الأيام وعلى كيد الكائدين من الأعداء. ولا يخطر في بال أحدهم أن يعود على نفسه بذرة من اللوم ويسير من العتاب يبصره بخطئه، ويضع يده على تقصيره.

وهكذا تنحدر النفوس الضعيفة بالمعاني السامية فتنزلها إلى مستوى متدني.

إن الله تعالى ورسوله قد أخبرانا بأن الشدائد تصيب المسلمين. ولو أن المسلمين أخذوا برأي هؤلاء اليائسين الميئسين لاستسلموا للتتار، ولغارات الصليبيين أبد الدهر. ولما وجد من يحمل الراية في الأيام العصيبة ويقدم نفسه وماله في ساعات الشدة.
هذا الطابع الذي طبعنا عليه اليوم، قلة الاهتمام بشأن البلاد، وضعف الثقة والعزوف عن القيام بالواجب الأكبر، والاحتجاج بأن المسئولية تقع على العلماء والمسؤولين، هذا الطابع، وهذه المعاني هي أخطر ما يهدد.
ان اليأس والقتال والخور المميت والثقة المفقودة، كل هذه هي العدو الحقيقي والعقبة الكبرى التي تواجه البلاد، أما العدو الخارجي؛ الصهيونية والصليبية والشيوعية، فكلها أمرها يهون إذا استطعنا أن نغير ما بأنفسنا وقد أُتاناالأمر اليوم من قبل أنفسنا، وقذف الوهن في قلوبنا، والله تعالى ينادي من علياء سمائه نداءه الأزلي: وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ.

إن النظام السياسي بات مرتكس في حمأة الاستبداد، وحاكمية العباد للعباد، وتسلط الأقلية على الأغلبية، واحتكار الأقوياء للسلطة والخيرات؛ سواء في مساره العملي لدى جميع الممالك والإمارات والجمهوريات، أو في مساره التنظيري لدى فلاسفة المسلمين الذين تبنوا نظرية الحاكم المعصوم المتصل بالعقل الفعال، أو الفقهاء الذين تبنّوا نظرية خليفة الله في أرضه على عباده . فكانوا على مدار أربعة عشر قرنا، تبعا لمن بيده الأمر، يبررون انحرافاته، ويضفون على رعوناته وتصرفاته من القدسية ما تنكره القلوب الحية والعقول السوية، وترفضه العقيدة تصورا وشريعةومنهاج سلوك .هذه نقطة ضعف مسار الصحوة المعاصرة ؛ إذ تدعو إلى نظام تدبير سياسي غير واضح المعالم. مما يبرر لخصومها تساؤلهم عن طبيعة المشروع السياسي، إن بقلب سليم أو بقصد خبيث؛ لذلك فإن محاولة تطوير الفقه السياسي، بما يعيد بصفة عامة إلى نظام” نهج النبوة، ضرورة ملحة يفرضها واقع الظلم والعسف والاستبداد؛ ويفرضها تقارب الزمان والمكان وفشو القلم والإعلام والصحافة، وحِدَّةُ تحدي الآخر، مما جعل الكرة الأرضية قرية واحدة بفضل الاتصالات والمعلوماتية، بل أسرة واحدة تأثيرا وتأثرا؛ كما تفرضها القيم الحديثة السائدة، قيم الحوار وحرية الفكر والمعتقد، مما يفتح آفاقا شاسعة للإقناع بدعوة الحق، عقيدة ومنهاج حياة، سياسة وتدبيرا، تصورا شاملا متكاملا لحياتي الدنيا والآخرة.

Read the rest of this entry

جوزيف ويشبيرغ : رسالة من ليبيا

رسالة من ليبيا Letter from Libya

هذا المقال منشور على مجلة النيويوركر (The New Yorker), بتاريخ 10 نوفمبر 1951

ليبيا، مستعمرة موسليني السابقة التي كان يتباهى بها في أفريقيا، وبلدٌ يفوق تقريباً مساحة ولاية تكساس ثلاث مرات، قد يُسجل التاريخ أنه موقع أول مجهود ناجح للأمم المتحدة لإقامة دولة فيدرالية مستقلة جديدة. ولكن من ناحيةٍ أخرى، إذا لم تجرِ الأمور كما هو مُخطط، قد يكون أعظم سبب لشهرة ليبيا هو كونها أصبحت أحد أكبر الكيانات المتعثرة في الطريق الوعر للأمم المتحدة. الناس هنا، ممن يتوقعون النتيجة الثانية، يقولون بأن ليبيا على وشك أن تصبح تجسيداً آخراً لواقع أنه في العلاقات الدولية، كما في أي شيءٍ آخر، النيات الطيبة وحدها لا تكفي، ويقرون بوجود تقاربٍ غير مُطمّئن بين الوضع هنا وبين الأوضاع التي تم استعجالها في فرساي منذ بضعٌ وثلاثين سنةٍ ماضية، ومنذ فترةٍ أقرب في يالطا وبوتسدام [1].

ليبيا تتكون من ثلاثة أقاليم – برقة، طرابلس، وفزان. الصحارى الشاسعة تُشكِّل حدوداً بينها. مواطنو برقة الثلاثمئة ألف لديهم قدر محدود من الحكم الذاتي تحت قيادة أميرهم، الذي لديه مستشارٌ بريطاني [2]. طرابلس، بعدد سكان يصل إلى ثمانمئة ألف، هي إلى الآن أكثر المناطق المأهولة سكانياً في ليبيا وتتم إدارتها من قبل البريطانيين، الذين يمنحونها هي أيضاً قدراً من الحكم الذاتي. فزان، صحراءٌ كبيرة حجمها تقريباً ثلاثة أرباع حجم فرنسا ويسكنها عدد يُقدَّر بخمسين ألف شخص، هي تحت الإدارة العسكرية الفرنسية.

تاريخ ليبيا ما بعد الحرب يمنحنا مثالاً بارزاً على طبيعة الغنائم التي تؤول إلى المنتصرين في هذه الأيام. فبعد أن توقف القتال طُرح سؤال ما الذي يجب فعله بمستعمرات إيطاليا السابقة لأول مرة في مجلس وزراء خارجية الأربعة الكبار [3]. مجهودات أولئك السادة في التوصل إلى اتفاق تم تعطيلها حين طالب الاتحاد السوفييتي بالوصاية على طرابلس – من المحتمل، كما قيل حينها، أن يكون السبب هو رغبة الاتحاد السوفييتي في استخدام المنطقة كقاعدة انطلاق لعمليات بروباجاندا داخل العالم الإسلامي. وقد نشأت تعقيداتٌ أخرى، وكما يحدث كثيراً في جمودٍ ومراوحةٍ دوليٍّةٍ من هذا النوع، فقد أُرسلت أخيراً لجنة لأجل “التحقيق في الأوضاع المحلية”. اللجنة بدورها وصلت حالةً من الجمود، وبتاريخ 15 سبتمبر 1948، الشأن الليبي، بالإضافة إلى شأن مستعمرات إيطاليا السابقة الأخرى، تم رفعه إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة. الكونت سفورزا والراحل إرنست بيفن [4] اجتمعا بعد ذلك واقترحا إقامة فترة وصاية على ليبيا مدتها عشر سنوات، جاعلين إيطاليا مسؤولةً عن طرابلس، بريطانيا عن برقة، وفرنسا عن فزان. السوفييت، كما هو حالهم دائماً، قدَّموا مقترحاً أكثر تطرفاً: لماذا لا تنسحب كل القوات من الأقاليم المتنازع عليها وتُمنح ليبيا استقلالاً فورياً – أو كما قرأ المقترح كثيرون ممن لديهم معرفة بالمشكلة: فوضى فورية؟

Read the rest of this entry

يونس فنوش : فئة باغية ذات مصالح شخصية تسيطر على المؤتمر الوطني العام في ليبيا!!

بيان للرأي العام:

على الرغم من أنني لم أكن مطمئناً تماماً إلى نوايا المؤتمر الوطني من وراء تشكيل لجنة فبراير، لعدم وضوح المهمة الموكلة إليها، وما إذا كان رأيها سيعمل به أم يخضع لأساليب المراوغة والمساومة التي اعتدنا عليها في المؤتمر الوطني، وعلى الرغم من أنني أعلنت في بيان عام عدم استعدادي للعمل في هذه اللجنة ما لم يكن واضحاً تماماً أن مهمتها تتم في إطار تبني الخارطة (ب) التي تتحدث عن تعديل الإعلان الدستوري في اتجاه استحداث مؤسستين للحكم: تشريعية تتمثل في مجلس النواب، وتنفيذية تتمثل في رئيس الدولة، إلا أني، تحت إلحاح العديد من الأصدقاء من أعضاء المؤتمر الوطني ومن غيرهم، وما عبروا عنه من ثقة في قدرتي على المساهمة في القيام بعمل جيد، وأن عدم مشاركتي في هذه اللجنة سوف يمثل تخلياً عن المسؤولية الوطنية التي علينا جميعا أن نتحملها، فقد تراجعت عن قراري، وذهبت للمشاركة في أعمال اللجنة، وأحسب أني أسهمت في عملها بشكل إيجابي. ولقد تبين لي منذ بداية التحاقي باللجنة ومباشرة العمل فيها أن ثمة نية مبيتة لدى بعض أعضاء اللجنة ممن تبين أنهم يمثلون كتلة أو تياراً معيناً داخل المؤتمر لإجهاض المسعى الأساسي الذي كنت أحسب أنه المقصود أصلاً بتشكيل اللجنة، وهو مسألة انتخاب رئيس الدولة، فقد أصر عدد من أعضاء اللجنة على رفض فكرة الانتخاب المباشر لرئيس الدولة، وأخذوا يحاولون الترويج لتبني فكرة انتخاب الرئيس بطريقة غير مباشرة، أي من خلال البرلمان (مجلس النواب).

ولقد تبين لي بوضوح أن هذه النقطة بالذات سوف تكون نقطة الخلاف الجوهري، وسوف تؤدي إلى إجهاض مقترح لجنة فبراير من أساسه، إذ عبر عنها بدون أي لبس أعضاء اللجنة الذين صوتوا في النهاية ضد خيار الانتخاب المباشر لرئيس الدولة. وهذا ما حدث، للأسف الشديد، في تلك الجلسة التي طرح فيها مقترح لجنة فبراير على التصويت؛ إذ تم التلاعب بالمقترح وإفراغه من جوهره ولبه، وضرب بعمل اللجنة عرض الحائط، في استهانة واضحة بكل ذلك العمل المخلص الذي قمنا به، إخواني في اللجنة وأنا، وأصرت تلك الفئة المتغلبة في المؤتمر الوطني على فعل ما يريدونه، ولو بأساليب التلاعب والتزوير والإرهاب.

Read the rest of this entry